حَديقتي السريه .‘

..

لا أستطيع الإحتمال أكثر .. هذه الخيارات الكثيرة تؤذي منطقي و هذه المساحه الكبيرة تبتلعني , أتأمل السقف و أتخيل أن له ضمير متقد أكثر منكم .. و أؤمن أنه بكى عني في كل مرة عجزت فيها عن البكاء .. غرفتي -عالمي الصغير- كما أسميه شهد على الكثير من تقلباتي .. نوبات غضبي و إكتئابي… Continue reading ..

حَديقتي السريه .‘

..

تسعى للهرب دائماً عن الجميع .. تضع سماعتك في أذنك و تقرر سماع الموسيقى بصوت عالي كي لا تتسلل الأفكار من رأسك ، و لتبقى ثابتاً رغم إرتباكك الواضح ، من في المرآة تؤمن بأنه لا يشبهك .. تتأمل عينيه التي يأكلها الخوف و شفتاه الممتلئه ببقع الدم .. شحوب وجه الذي يشبه الموتى ..… Continue reading ..